post

إطلاق سراح رئيس الحكومة الأسبق علي العريّض

سياسة الخميس 22 سبتمبر 2022

قرّرت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب فجر اليوم الخميس 22 سبتمبر 2022، إطلاق سراح رئيس الحكومة ووزير الداخلية الأسبق والقيادي بحركة النهضة علي العريض وذلك في علاقة بملف التسفير إلى بؤر التوتر.

وأفاد المحامي سمير ديلو بأن قاضي التّحقيق قرّر تأجيل الاستماع لرئيس الحكومة الأسبق علي العريّض إلى يوم 19 ديسمبر 2022 مع إبقائه بحالة سراح.

وندّد ديلو في تصريحات إعلامية، بظروف إيقاف العريض حيث تم وضعه مع مجموعة من الارهابيين الذين كان صنفهم كتنظيم إرهابي، ما شكل خطرا على سلامته الجسدية، وفق تأكيده.

وقال العريض في تصريحات إعلامية إثر خروجه من القطب القضائي لمكافحة الإرهاب: ''أنا أحاكم في قضية كما لو أني متواطئ مع ناس حكموا علي بالإعدام منذ 1 جانفي 2012، ويعتبرونني أكبر عدو لهم لأنني تصديت لهم ووضعت خطة للقضاء عليهم".

وأضاف: ''شكاية من مجموعة من ألد أعداء النهضة ودأبوا على التحامل عليها وعلى قياداتها وتشويههم، فكيف يأتون برجالات الدولة للمحكمة كما لو أن لهؤلاء المشتاكين مصدقية".

وتابع العريض: ''أحاكم على سياسات اقترحتها على مجلس الأمن القومي وعلى مجلس الحكومي وهي افتراءات.. يحاكمونني من اجل قضايا منذ 14 جانفي 2011 لكن كل رؤساء الحكومات الذين مروا على تونس لا يحاكمون إلا العريض وهو خير دليل على أن القضية سياسية بامتياز".

وكانت النيابة العمومية قررت يوم 19 من الشهر الحالي، الاحتفاظ برئيس الحكومة الأسبق والقيادي بحركة النهضة، علي العريض وذلك بعد الاستماع له في ما يُعرف بملف التسفير.

وكان العريض، المحال على التحقيق بتهمة التسفير، أكّد في تصريح إعلامي له قبل الاستماع له من قبل فرقة مكافحة الإرهاب أنه كافح التسفير كوزير داخلية ثم كرئيس حكومة واتخذ قرارات حاسمة وإجراءات ضدّه. وأضاف أن ما يحصل هو توظيف القضاء للنيل من المعارضين وحركة النهضة والقيادات الوطنية والالهاء عن القضايا الحقيقية والوضع المعيشي الكارثي والنقص في المواد الغذائية وغلاء الأسعار الغذاء فقدان المواد.

ويشار إلى أنّ القطب القضائي لمكافحة الفساد قرّر الإبقاء على رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في حالة سراح وتأجيل جلسة الاستماع  ليوم 28 نوفمبر المقبل.

كما قرر القطب القضائي لمكافحة الإرهاب إبقاء وزير الشؤون الدينية الأسبق نور الدين الخادمي في حالة سراح وتقرّر رفع تحجير السفر عنه إلى أن يتمّ سماعه يوم 18 نوفمبر المقبل. كما تمّ ترك عضو مجلس شورى حركة النهضة الحبيب اللوز والقيادي في ائتلاف الكرامة محمد العفاس بحالة سراح في انتظار استكمال التحقيق معهم مع تحجير السفر عليهم، وتم تأجيل القضية إلى يوم 21 نوفمبر المقبل.

أترك تعليقاً

من الممكن أن يعجبك أيضاً