post

بعد تتويجه في 'تيكاد اكسبو'.. دواء كورونا التونسي يدخل حيّز الإنتاج نوفمبر المقبل وسيوفّر ألف مواطن شغل مباشر

تونس الإثنين 05 سبتمبر 2022

تحصل مكتشف دواء كورونا، منير بالزرقة، رفقة الفريق العلمي المصاحب له (من كلية الطب بتونس ومعهد باستور) على هامش المعرض الدولي "تيكاد اكسبو" على جائزة الاتحاد الأوروبي عن مشروع دواء "كوفيد 19".

وقال أستاذ التعليم العالي وصاحب شركة في المواد الكيميائية منير بالزرقة، في تصريح إذاعي، اليوم الاثنين، أن هذا التتويج يعتبر تشجيعا لهم ولبقية المشاريع الأخرى المُتوّجة (7 مشاريع تونسية أخرى).

وأوضح أن لجنة دولية مختصة في براءة الاختراع هي التي قامت باختيار المشاريع المُتوّجة ومرافقتهم إلى حين تنفيذ مشاريعهم على أرض الواقع.

وأشار إلى أن الدواء وجد منذ البداية صعوبات في اعتماده في تونس، ولم يتم التسريع في الإجراءات من قبل وزارة الصحة وإعطاء التسهيلات اللازمة للمرور إلى التجارب السريرية الاخيرة.

وتابع بالزرقة أنه سيتم استكمال الاجراءات في لبنان وسويسرا مع "بنك استثماري"، وأشار إلى أنه من المنتظر أن يتم القيام بالتجارب السريرية في بلد أجنبي، وفق قوله.

وبيّن أن كلفة المشروع بلغت حاليا 500 ألف دينار متأتية من موارد ذاتية ومساهمات بعض المستثمرين. وقال إن صناعة الدواء ستتم في تونس خلال شهر نوفمبر المقبل بنظام التعاقد، وسيوفّر حوالي ألف مواطن شغل مباشر، حسب تقديره.

وأكد بالزرقة في تصريحات سابقة، أنه عندما قام بالإختراع كان في تفكيره أنه سيقوم بتصنيع مكمل غذائي وذلك من أجل تفادي تعقيد اجراءات الدواء.

وأوضح بالزرقة أنه في البداية تحدث عن مكمل غذائي وقام بتقديم مطلب في براءة اختراع يوم 3 نوفمبر 2020 ولكن وزارة الصحة ارتأت آنذاك تصنيفه كدواء يجب اخضاعه للمراحل العادية من تجارب إكلينيكية وغير ذلك.

وأضاف أنه بدأ منذ تلك اللحظة مع فريق طبي وأساتذة من معهد باستور في تونس ومخبر عالمي في ألمانيا القيام ببعض التجارب والفحوصات على الدواء مع المرور للمراحل المستوجبة للحصول على رخصة ترويج واعتماد الدواء.

وفيما يتعلق بخصوصية هذا الدواء، أفاد بالزرقة بأنه "مستخلص من 11 نوعا من الزيوت النباتية وتضمن، حسب نتائج التجارب المخبرية المجراة في الغرض، 27 من الجزيئات ويتكون من جرعات منخفضة بمحتوى مواد فعالة "ضعيف" ولا يحتوي مواد كيميائية".

ويذكر أن منير بالزرقة جامعي متحصل على الدكتوراه في اختصاص الرياضيات وله دراسات متخصصة وتكوين في مجال التحاليل الكيميائية استغلها في بعث شركة خاصة لصناعة المواد الكيميائية.

ويشار إلى أن رئيس كتلة “ائتلاف الكرامة”، سيف الدين مخلوف، أكد في تصريح إذاعي، يوم 26 ماي 2021، أن الدواء الذي أعلن عنه سابقا تمّ الاعتراف به رسميا يوم 11 جانفي 2021، وصادقت عليه لجنة علمية تابعة للوزارة. وأضاف مخلوف، أن هذا الدواء هو الأول الذي تنتجه الدولة التونسية بالكامل منذ الاستقلال، ولفت إلى أن نتائج التجارب مبهرة جدّا.

وشدّد بالزرقة على انه اخترع فعلا دواء كورونا تونسي وهو فعال، وقال: "هو لقاح للمناعة وقادر على حماية التونسيين وقد تم اختباره عن طريق اطباء تونسيين وتم منحه لمرضى وتحديدا العشرات الذين تماثلوا للشفاء". وأضاف "أنا متأكد من نتائج الاختبار، كما ان سيف الدين مخلوف استعمله لأفراد عائلته وقد اختفت اعراض كورونا بعد يومين".

وأثارت تصريحات مخلوف وبالزرقة جدلا واسعا في الأوساط السياسية والطبية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي حيث سخر العديد من هذا الدواء، لنجده اليوم يتوج عالميا.

أترك تعليقاً

من الممكن أن يعجبك أيضاً