post

بعد حادثة الصور، راغب علامة قد يتسبب في إعفاء السفير العراقي بالأردن

أخبار الأحد 21 أوت 2022

أثارت صور أظهرت الفنّان اللبناني راغب علامة بضيافة سفير العراق في الأردن وزوجته، جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق الذي يعيش أزمة سياسية واجتماعية خانقة، ووصل الأمر ببغداد إلى استدعاء سفيرها من الأردن. 

وعلّق كثر على المفارقة المتعلّقة بسوء الوضع الاجتماعي والسياسي في العراق الذي يعاني سكّانه من البطالة والفقر ونقص الخدمات، في مقابل رفاهية يرون أن الطبقة السياسية تتمتّع بها. 

واعتبر ناشطون عبر الإنترنت أن الصور "غير لائقة" بشخصية دبلوماسية، بينما انتقد البعض في المقابل الهجوم الذي تعرّضت له زوجة السفير إثر تلك الصور في مجتمع لا يزال محافظاً إلى حدّ كبير. 

ونشر الفنان اللبناني راغب علامة الجمعة على حسابه على تويتر صوراً جمعته مع السفير وزوجته. وكتب "شكراً من القلب لسعادة السفير العراقي في الأردن السيد حيدر منصور العذاري وزوجته السيّدة ميسم الربيعي على هذه الاستضافة الكريمة والرائعة والمُمتعة".

وتعليقاً على الصور، كتب المستخدم عبدالله البياتي على تويتر "السفير العراقي في الأردن حيدر العذاري وزوجته يستقبلان الفنان اللبناني راغب علامة... سؤالنا هنا الى حيدر العذاري من أين لك هذا؟ من أين لك هذه الأموال؟".

وعلّق مغرّد باسم "مسافرٌ زاده العراق" بالقول "رسالة مفتوحة الى السيد راغب علامة، العراقيون يقتلون، وآلاف منهم ينامون عراة في مخيمات في هذا الحر، ولا توجد حكومة أو قانون. هل سألت السفير من يتحمل مصاريف الاستضافة الكريمة والرائعة؟". 

كما تعرّض البعض لزوجة السفير بكلمات نابية وشتائم بسبب ظهورها في الصور قريبة جداً من راغب علامة.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية في بيان في وقت متأخّر السبت أنها استدعت سفيرها في الأردن حيدر العذاري إلى بغداد، بعد أن قالت في وقت سابق إنها تتابع "باهتمام ما تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من صور تُعنى بسفير جمهورية العراق في المملكة الأردنية الهاشمية". 

وأضافت أنها "ستتخذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن وبأسرع وقت وبما يعزّز قيم الدبلوماسية

ويعاني العراق من أزمة سياسية واقتصادية حادة. وتبلغ نسبة البطالة بين الشباب في العراق نحو 35%، وفق تقرير لمنظمة العمل الدولية في 2021، فيما حلّ العراق في المرتبة 157 (من أصل 180 دولة) في ترتيب البلدان الأكثر فسادا، بحسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية للعام 2021.

أترك تعليقاً

من الممكن أن يعجبك أيضاً