post

"فيتش" ترجّح الوصول إلى اتفاق بين تونس وصندوق النقد الدولي بفضل توقيع اتفاق الأجور

اقتصاد وأعمال الجمعة 16 سبتمبر 2022

رجحت وكالة التصنيف الائتماني الأميركية الدولية "فيتش"، أن تتوصل تونس إلى اتفاق بشأن قرض مع صندوق النقد الدولي، عقب توصل الحكومة إلى تسوية حول الأجور مع الاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الخميس.

واعتبرت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في بيان صادر عنها اليوم الجمعة 16 سبتمبر 2022، إن توقيع اتفاق الأجور من شأنه أن يزيد فرص التوصل إلى اتفاق طال انتظاره مع صندوق النقد بشأن القرض المرتقب.

وجاء بيان "فيتش" غداة توقيع الحكومة مع الاتحاد العام التونسي للشغل أمس الخميس، اتفاقا لزيادة الأجور في القطاع العام، تحقيقا لمطلب كان رفعه خلال اعتصام واسع النطاق في جوان الماضي، وأدى إلى شل عجلة الاقتصاد والعمل في بلد يواجه أزمة سيولة عميقة.

وتوصلت الحكومة والمنظمة الشغيلة إلى اتفاق على زيادة أجور عمال وموظفي القطاع العام بنسبة 5%، وذلك بعد جولات تفاوضية دامت أشهرا.

وعلى هامش توقيع الاتفاق يوم الخميس، أوضح الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي أن عملية صرف أول أقساط زيادة الأجور بنسبة 5% من الأجر الأساسي ستنطلق في أكتوبر المقبل، لتنطبق تباعا على جانفي 2024 وجانفي 2025. كما أن الاتفاق شمل زيادة بنسبة 7% على الأجر الأدنى المضمون.

ولفت الطبوبي إلى أن "الاتفاق يأتي بعد مخاض عسير من المفاوضات"، حيث أن الحكومة كانت تتشدد في رفض زيادة الأجور بسبب شدة الأزمة المالية والاقتصادية التي تعاني منها تونس، وتشكل ضغوطا هائلة على الميزانية.

وبدورها، قالت رئيسة الحكومة نجلاء بودن إن "الحكومة اعتمدت منهجا تشاركيا مع شريكها الاجتماعي من أجل تجاوز الصعوبات التي تشهدها تونس بسبب تداعيات جائحة كورونا وحرب أوكرانيا"، واعتبرت أن الاتفاق مع اتحاد الشغل هو "تتويج لمسار العمل المشترك" من أجل المصلحة العامة.

وتسعى الحكومة للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي لمساعدتها في تمويل ميزانيتها وتريد تقديم إصلاحات تظهر للمانحين أنها تضع ماليتها العامة على مسار مستدام.

ويقول صندوق النقد الدولي إن الحكومة بحاجة إلى اتفاق رسمي بشأن الإصلاحات مع الاتحاد العام التونسي للشغل قبل أن يوافق على برنامج القرض. وقال مانحون رئيسيون آخرون لتونس إنهم لن يقدموا دعماً للميزانية ما لم تدخل الحكومة في برنامج لصندوق النقد الدولي.

أترك تعليقاً

من الممكن أن يعجبك أيضاً