post

هل يصبح التلقيح ضدّ كوفيد-19 موسميّا في تونس؟

تونس السبت 10 سبتمبر 2022

أفاد رئيس اللجنة الوطنية للتلقيح ومدير معهد باستور، الهاشمي الوزير، اليوم السبت 10 سبتمبر، أن تونس تدرس كسائر بلدان العالم إمكانية أن يكون التلقيح ضد كوفيد-19 تلقيحا موسميا وموجها لفئات معينة.

وأضاف الوزير، أن اختيار توقيت التطعيم سيكون مدروسا ويشمل تحديد موسم معين (فصل الخريف أو الشتاء). وبيّن أن المؤسسات الصحية العالمية تدرس امكانية أن يكون التلقيح مرة في السنة للأشخاص الأكثر هشاشة من أجل توفير حماية أكبر لهذه الفئات. ولفت الى أن تونس عمدت إلى استخدام الجرعات التعزيزية من أجل الرفع من المناعة المكتسبة.

وتحدّث الوزير في سياق متصل عن تطعيم الأطفال من سن 5 إلى 11 سنة بجرعات ضد فيروس كورونا والذي انطلق منذ بداية الأسبوع واستمر إلى غاية 9 سبتمبر الحالي، وأبرز أن الاقبال على الحملة الأولى لتلقيح هذه الشريحة العمرية كان في مجمله ضعيفا، حسب تقديره.

ولفت إلى أن عدد الأطفال الذين أقبلوا على مراكز التلقيح بمختلف جهات البلاد لا يتعدى 100 طفل منذ بداية الحملة وإلى غاية 8 سبتمبر الجاري. وأشار الى أن العديد من الولايات لم تسجل تطعيم أكثر من طفلين طيلة الحملة.

وأرجع الوزير ضعف الإقبال على تلقيح هذه الفئة مرده الاعتقاد في تراجع حدة الفيروس، وأشار إلى إمكانية تنظيم حملات أخرى في الغرض لفائدة هذه الفئة خلال الفترات القادمة.

من جهته، أكّد وزير الصحّة علي المرابط أمس الجمعة 9 سبتمبر 2022، ضرورة تأمين العودة المدرسيّة والجامعية ودعم حملات التلقيح ضدّ كوفيد-19 لفائدة كل الفئات المستهدفة وخاصّة التّلاميذ والطلبة حاملي الأمراض المزمنة.

ودعا وزير الصحة لدى إشرافه على الاجتماع الدّوري لمتابعة الوضع الوبائي لجائحة كوفيد-19، إلى مواصلة العمل على توفير الكميات اللازمة من التلاقيح والتزود بالأدوية وضمان توفر المخزون الاستراتيجي منها.

واستعرض الحضور المؤشرات الوبائيّة على الصعيدين الوطني والعالمي، وشددوا على مزيد اليقظة والترصد خاصة بالنسبة إلى القادمين من البلدان التي تشهد انتشار مخاطر العدوى.

أترك تعليقاً

من الممكن أن يعجبك أيضاً